حرض الصحفي الإسرائيلي، إيدي كوهين، النظام المصري على التدخل عسكريا في ليبيا، بعد أن زعم أن الجيش التركي سيهاجم مواقع في مدينة سرت شرقي البلاد.

وادعى كوهين أن الهجوم على سرت سيبدأ بست طائرات مسيرة، على أماكن عسكرية حيوية، طالبا من "رجالة السيسي" التدخل.

 

وكان رئيس الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي ألمح إلى احتمال تدخل الجيش المصري في ليبيا، ما أثار غضبا واسعا بين الليبيين، فضلا عن انتقادات دولية.


"الوفاق": نرفض تصريحات السيسي وسنواجه أي تهديد لليبيا

واعتبر أن "أي تدخل مباشر من الدولة المصرية (في ليبيا) باتت تتوفر له الشرعية الدولية، سواء بحق الدفاع عن النفس، أو بناء على طلب السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة في ليبيا وهو مجلس النواب (طبرق)".