اتهم وزير الإدارة المحلية اليمني، عبد الرقيب فتح، السبت، المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، بـ"عدم الموضوعية، والعجز عن تشخيص الأزمة في البلاد".


جاء ذلك في تغريدة للوزير فتح عبر موقع تويتر، السبت.

 

وقال فتح إن "إحاطات السيد غريفيث، التي يقدمها لمجلس الأمن، متماثلة ولا جديد فيها".

 

وأضاف في تغريدته أن لا جديد سوى "مستويات التفاؤل المبني على عدم الموضوعية، أو التشخيص الدقيق لما يحدث في الواقع".


وأشار وزير الإدارة المحلية اليمني إلى أن "تشخيص المشكلة يمثل ثلثي حلها"، مستدركا بالقول: "لكن غريفيث عجز أو لا يريد ذلك".

 

 

ولم يصدر أي تعليق من المبعوث الأممي إلى اليمن حول ما أورده الوزير عبد الرقيب فتح.


وللعام السادس، يشهد اليمن حربا متواصلة بين قوات الحكومة المعترف بها، المدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية، ومسلحي جماعة الحوثي، المدعومة من إيران، وسط أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقا لتقارير الأمم المتحدة.

  عملية للجيش اليمني ضد الحوثيين وإحباط تهريب أسلحة للانتقالي