أثار الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله جدلا واسعا، باعتباره أن طرابلس هي أول عاصمة عربية تقع تحت الاحتلال التركي حاليا.

 

وغرد عبد الله بعد سيطرة قوات حكومة "الوفاق"، المعترف بها دوليا، على طرابلس: "طرابلس أصبحت أول عاصمة عربية تقع تحت الاحتلال التركي، والرهان على دور مصري حاسم، خاصة الجيش المصري، الذي هو ضمن أقوى 10 جيوش في العالم؛ لردع أردوغان، ووقف زحف مرتزقته شرقا وغربا وجنوبا".

 

وأثارت تغريدة عبد الله سخرية واسعة من قبل مغردين، وغضبا من قبل ناشطين مصريين، بعضهم موال لنظام عبد الفتاح السيسي.

 

واعتبر معلقون أن تغريدة الأكاديمي عبد الخالق عبد الله تشير إلى تشكيك إماراتي مبطن بدور مصر في ليبيا.

 

وتساءل مغردون عن سبب عدم دفع الإمارات بجنودها في ليبيا، ومطالبتها للجيش المصري بالتدخل.

 

وكان عبد الفتاح السيسي قدّم  مبادرة لوقف إطلاق النار في ليبيا، بدءا من الثامن من الشهر الجاري.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده السيسي، عقب لقاء مع رئيس مجلس نواب طبرق شرق ليبيا، عقيلة صالح، والجنرال الانقلابي خليفة حفتر.

وقال السيسي إنه اتفق مع حفتر وصالح على طرح مبادرة سياسية لإنهاء الصراع في ليبيا.

 

وأضاف أن المبادرة المطروحة تدعو إلى وقف لإطلاق النار في ليبيا اعتبارا من الاثنين الموافق 8 يونيو/ حزيران الجاري.

بدوره، قال عقيلة صالح، إن المبادرة تنص على تعيين رئيس ونائبين وفترة انتقالية في ليبيا تمتد لعام ونصف.

 

اقرأ أيضا: مجلس الدولة: لا جديد بإعلان القاهرة وحفتر ليس جزءا من الحل