قالت السلطات الأردنية، إنها "أحبطت" مخططا لخمسة أشخاص، للقيام بعمليات "إنتحارية"، ضد أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية.

وأشارت إلى أن محكمة أمن الدولة، بدأت محاكمة الأشخاص الخمسة، بعد كشف جهاز المخابرات للمخطط، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام أردنية.

وقالت إن عملية التوقيف تمت في شهر شباط/فبراير الماضي. ولم تكشف أسماء المعتقلين في القضية.

وأشارت وسائل الإعلام الأردنية، إلى أن التهم الموجهة للموقوفين هي "التهديد بالقيام بأعمال إرهابية باستخدام مواد مفرقعة" و"تصنيع مادة مفرقعة بقصد استخدامها على وجه غير مشروع"، و"تجنيد أشخاص للاشتراك بجماعات مسلحة".

 

إقرأ أيضا: "ملتقى القدس" يطالب أوقاف الأردن بحماية المسجد الأقصى

ووفقا للاتهامات، قالت إن أحد الأشخاص زار الضفة الغربية عما 2007، وتلقى تدريبات في غزة حول تصنيع الأحزمة والعبوات الناسفة والصواعق، وعاد إلى الأردن عام 2010، دون توضيع كيفية وصوله إلى غزة، في ظل المنع الإسرائيلي.

وقالت إن الشخص الرئيسي، قام بتنجيد أربعة آخرين، واستهدفوا دخول الضفة الغربية، وتنفيذ عمليات بعبوات ناسفة ضد باصات وقطارات بأحزمة ناسفة، ضد أهداف للاحتلال الإسرائيلي.