كشف الجيش الليبي عن تلقي أنباء موثوقة بوفاة اثنين من "المرتزقة الروس"، الذين يدعمون اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

 

وفي تصريح نشرته الصفحة الرسمية لغرفة عمليات تأمين وحماية سرت والجفرة، عبر فيسبوك، قال العميد عبد الهادي درته، المتحدث باسم الغرفة، إن "مصادر طبية موثوقة من داخل مدينة سرت، تؤكد وفاة اثنين من المرتزقة الروس التابعين لمليشيا حفتر بكورونا".

 

وتابع "درته" بأن المصادر تؤكد "وجود حالات أخرى مصابة بالمرض بين عناصرهم من المرتزقة".

 

 

 كمين محكم لـ"الوفاق" يوقع قتلى بقوات حفتر بطرابلس (شاهد)


والاثنين، ندد ستيفان دوغاريك، المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، باستمرار تدفق السلاح والمرتزقة على ليبيا "برا وبحرا وجوا"، وجدد الدعوة إلى الوقف الفوري للقتال، والتفرغ لمواجهة فيروس كورونا. 

ويواصل حفتر القتال متحديا قرارا صدر عن مجلس الأمن الدولي، في 12 فبراير/شباط الماضي، يطالب بوقف القتال واستئناف العملية السياسية، ومتجاهلا مخاطر جائحة "كورونا".

ونجح الجيش الليبي، خلال الأسابيع الماضية، في السيطرة على محاور قتال ومعسكرات استراتيجية جنوبي طرابلس، من أبرزها معسكرات حمزة واليرموك والتكبالي.

كما أنه حرر كلا من قاعدة "الوطية" الاستراتيجية (غربا)، وبلدتي بدر وتيجي، ومدينة الأصابعة بالجبل الغربي (جنوب غربي طرابلس)، من قوات حفتر.