هاجم نائب رئيس البرلمان العراقي، حسن الكعبي، المملكة العربية السعودية، داعية حكومتها لإعادة بناء قبور، موجودة بمقبرة البقيع المحاذية للحرم النبوي بالمدينة المنورة.

 

وقال الكعبي في بيان صحفي، الإثنين، إن السعودية مطالبة بإعادة بناء قبور الأئمة في البقيع، ومعالجة الكارثة الكبرى التي تمثلت بهدم أضرحتهم الطاهرة .

 

وأضاف أن "على المجتمع الدولي والمنظمات ذات العلاقة والدول العربية والإسلامية كافة باستنهاض وشحذ هممهم وأخذ دورهم الجاد في الضغط على المملكة العربية السعودية في إعادة بناء قبور أئمة البقيع"، وأكد "ضرورة السعي الجاد للحكومة العراقية للتحرك بهذا الصدد".  

وأشار الكعبي إلى أن "احترام المذاهب الإسلامية ومعتقدات الشعوب وشعائرهم الدينية يحتم على أصحاب الشأن في السعودية الإسراع في بناء الأضرحة المقدسة، وطبي صفحة سوداء طالت عشرات السنين، مليئة بالألم والأسى والحزن الذي يتجدد للمسلمين في كل عام".