انتقد وزير الأوقاف السعودي استنزاف فاتورة الكهرباء الخاصة بالمساجد لميزانية وزارته.

 

وقال عبد اللطيف آل الشيخ عبر قناة "الإخبارية" السعودية؛ إن فاتورة الكهرباء كبيرة على الوزارة وتستنزف ربع ميزانيتها إلا قليلا وكله إسراف في غير محله، ونحن بصدد عمل ما يعين على ترشيدها.

 

ودعا آل الشيخ المواطنين السعوديين لإبلاغ الوزارة عبر الهاتف الموحد او أي مسؤول فيها، إذا لم يستجب المؤذن والإمام لطلبهم بإغلاق مالا حاجه إليه في المسجد. حسب صحيفة "عكاظ" السعودية.

 

وحسب آل الشيخ، فإن فاتورة كهرباء المساجد تكلف قرابة مليار ريال.

 

تصريحات آل الشيخ جاءت خلال جولة تفقدية له للوقوف على جاهزية جوامع مدينة الرياض لاستقبال المصلين مجددا، وذلك بعد قرار السلطات السعودية إعادة فتح المساجد لإقامة الصلاة، اعتبارا من الأحد 1 حزيران/ يونيو، في إطار تخفيف إجراءات مكافحة كورونا.

 

تصريحات الوزير حول فاتورة كهرباء المساجد أثارت جدلا، ففي حين وجه سعوديون انتقادات لاذعة للوزير، مذكرينه ببذخ العائلة المالكة، اعتبر آخرون تصريحات الوزير في الاتجاه الصحيح.