قال ناشطون إن السلطات السعودية تمنع الشيخ سلمان العودة، والناشطة الحقوقية لجين الهذلول، وآخرين، من الاتصال بذويهم منذ نحو أسبوعين.

 

وغرّد وليد الهذلول، شقيق لجين: "للأسبوع الثاني على التوالي، لم تتصل لجين بنا، ولا نعلم عنها شيئا. أين لجين؟".

 

فيما قالت شقيقتها علياء: "نحاول التواصل مع عدة جهات حكومية، لكن لا أحد يرد. ولا نعلم بأي حال هي لجين، ولم تصلني أي معلومات عنها. لكنني واثقة بأن لجين أمامها مستقبل رائع بإذن الله. فأملنا بالله قوي".

 

بدوره، قال حساب "معتقلي الرأي"، إنه "تأكد لنا أن الشيخ سلمان العودة تم حرمانه من الاتصال مع العائلة خلال أيام العيد الثلاثة".

 

وأوضح أن هذا المنع شمل "جميع معتقلي حملة سبتمبر 2017".

 

 نجل الجبري: والدي غادر السعودية للعلاج وهذا ما حصل لاحقا