أعلن الجيش الليبي، السبت، بسط سيطرته على معسكري "حمزة" و"اليرموك"، في محور المشروع، فيما تواصل قواته مطاردة مليشيا حفتر جنوبي العاصمة طرابلس.

 

وقال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" العسكرية، مصطفى المجعي، إن قواتهم أحكمت سيطرتها على معسكر "اليرموك" جنوبي طرابلس.


وأوضح المجعي أن "معسكر اليرموك من أكبر المقار الأمنية العسكرية جنوبي طرابلس، وستبدأ سرية الهندسة العسكرية، التابعة لغرفة العمليات، بعملية مسح شامل للمعسكر لإزالة أية الغام أو مخلفات قد تكون مليشيات حفتر زرعتها قبل فرارها".

من جهته قال المتحدث باسم الجيش محمد قنونو إن "قواتنا البطلة تقتحم معسكر حمزة و تُطارد فلول مليشيات حفتر الإرهابية جنوبي طرابلس".

وأوضح أنه إلى جانب التقدم الميداني تواصل سرايا الهندسة العسكرية التعامل مع ألغام زرعتها المليشيات المهزومة قبل فرارها.

 

 "بركان الغضب" لعربي21: ترهونة محاصرة.. ونتقدم في 4 محاور

ويأتي التصريح عقب أقل من ساعة على إعلان الجيش تقدم قواته في محور المشروع واقتحامها مواقع مهمة كانت تحتلها مليشيات حفتر جنوبي طرابلس.

وتواصل مليشيات حفتر تكبد خسائر فادحة جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة الوطية الاستراتيجية، وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة (جنوب غربي طرابلس).