وجه دريد رفعت الأسد ابن عم رئيس النظام السوري بشار الأسد، رسالة إلى الأخير، طالبه فيها بدعوة أبيه للعودة إلى سوريا، في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.


وكتب دريد المتواجد في سوريا حاليا، في منشور بموقع فيسبوك: "إذا كانت الفترة السابقة تستدعي وجود الدكتور رفعت الأسد في بلده وبين أهله، فإن الفترة الحالية والخطرة جدا تستدعي وجوده أكثر وأكثر"، مضيفا أن "الدكتور رفعت الأسد ضمانة وصمام أمان وقوة لا يستهان بها أبدا، لما تملكه هذه الشخصية من إمكانيات وقدرة تحرك على جميع الأصعدة وفي شتى المجالات".

 

 بتهمة الاختلاس.. ادعاء فرنسا يطالب بحبس رفعت الأسد وتغريمه


ودعا دريد ابن عمه بشار إلى "اقتناص فرصة تاريخية، من أجل عودة أبيه"، قائلا: "أدعو السيد رئيس الجمهورية العربية السورية بشار حافظ الأسد، لاقتناص هذه الفرصة التاريخية، بالطلب إلى رفعت الأسد العودة إلى بلده وشعبه، لأن المسؤوليات التاريخية الملقاة على عاتق هذه الأمة، تقتضي عودة هذا الرجل في هذا الوقت الحرج من تاريخ ومستقبل سوريا والمنطقة برمتها".


وتأتي هذه الدعوة في ظل أنباء تتحدث أن إسرائيل تحضر لـ"فهد المصري"، كأول رئيس سيحكم سوريا بعد نهاية حكم بشار الأسد، وتزامنا مع تغريدة نشرها الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين، توقع فيها أن شهر تموز/ يوليو المقبل، يشهد نهاية حكم بشار.