كشفت وزارة المياه والري السودانية، عن سيطرة الجيش السوداني على مركز الإدارة العامة للدراسات ونظم المعلومات، منذ كانون ثاني/ يناير الماضي. دون تقديم مبررات لذلك.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية، عن المدير العام للمركز عبد الرحمن صغيرون، قوله إن "قوة مسلحة تتبع للمساحة العسكرية بالجيش، دخلت مبنى مركز الإدارة العامة للدراسات ونظم المعلومات في ضاحية سوبا، شرقي الخرطوم، في 7 آذار/مارس الماضي، واستلمت إدارته دون إخطار مسبق لوزارة الري".

وأضاف صغيرون: "قائد القوة أبلغني آنذاك، بأن الخطوة تأتي بتكليف من مجلس السيادة مع السماح للعاملين بالاستمرار في آداء مهامهم".

وذكر أن "الأمر تطور في 23 مارس/ آذار الماضي، حيث وضعت القوة التابعة للمساحة العسكرية يدها بشكل كامل على المركز ومنعت العاملين من الدخول إليه".

واعتبر أن "الحادثة تعد تجاوزا غير مسبوق باعتبار المركز وحدة مدنية تتبع لوزارة الري".

وأشار صغيرون، إلى أن وزير الري ياسر عباس، حاول حل المشكلة عبر الاتصال بالجهات المعنية في مجلس الوزراء، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل حول الرد الذي تلقاه الوزير عباس.