أعلن الجيش اليمني، الاثنين، استعادته السيطرة على مواقع مهمة في محافظة البيضاء، في حين نفت جماعة الحوثي قصفها سجنا في تعز.

 

وأوضحت القوات اليمنية أنها تقدمت وسط البلاد، في "عملية عسكرية خاطفة" ضد مسلحي الحوثي في مناطق الملاجم، وناطع، وقانية، في محافظة البيضاء، بمشاركة مقاتلات التحالف العربي.

وأوضحت بحسب "الأناضول"، أن "ثلاثة ألوية عسكرية بالجيش، نفذت العملية العسكرية التي أسفرت عن تقدم الجيش في المناطق المذكورة، وسيطرته على مواقع مهمة منها "جبل لبان" الاستراتيجي.

وأشارت إلى أنها نفذت كمائن ضد مسلحي "الحوثي" خلال العملية، ما أدى إلى قتل وجرح العشرات منهم (لم يذكر إحصائية محددة)، واغتنام عدد من العربات العسكرية والمدرعات.

 

 اتهام متبادل لحكومة اليمن و"الحوثي" باستهداف محطة نفط بمأرب

 

غارات التحالف العربي

 

في المقابل، قالت جماعة "الحوثي"، إن مقاتلات التحالف العربي، بقيادة السعودية، شنت 19 غارة جوية على 4 محافظات في اليمن.

ونقلت وكالة "سبأ" التابعة للجماعة، عن مصدر أمني (لم تسمه) قوله، إن "طيران التحالف شن 10 غارات جوية على مأرب، وغارة في الجوف، وغارتين على حجة، كما أنه نفذ 4 غارات بمحافظة البيضاء".

 

نفي لقصف سجن بتعز


ونفت كذلك جماعة الحوثي، الاثنين، مسؤوليتها عن قصف السجن المركزي في محافظة تعز (جنوبا)، والذي أودى بحياة 5 سجينات على الأقل وإصابة 28 أخريات.

ونقلت وكالة "سبأ" التابعة للحوثيين، أن "إلصاق هذه الجريمة بالجيش واللجان (مسلحين حوثيين)، يأتي في إطار تحضيرات العدو لإشعال الجبهات في المحافظة والتغطية على الجرائم التي يرتكبها طيران العدوان (في إشارة للتحالف العربي) بحق الشعب اليمني".

 

 مقتل 6 سجينات بقصف حوثي على جنوب اليمن

والأحد، أدى قصف استهدف قسم النساء في السجن المركزي بمحافظة تعز إلى مقتل 5 سجينات، وإصابة 28 أخريات، وفق حصيلة أولية.

وتتقاسم الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي السيطرة على محافظة تعز، أكبر محافظة يمنية من حيث عدد السكان.