أعلن وزير الصحة الموريتاني محمد نذير ولد حامد، الأربعاء، عن وصول أجهزة فحص فيروس كورونا قادمة من الصين، لكنها "غير صالحة".


وأوضح الوزير في تصريح متلفز لفضائية "الموريتانية" الرسمية، أن الصين قدمت لبلاده مساعدات طبية، "من ضمنها أجهزة فحص غير صالحة"، مرجئا ذلك إلى "ظروف الحفظ وخصوصا درجة الحرارة اللازمة".


وفي سياق متصل، أعلنت الحكومة الموريتانية عن فتح تحقيق في ملابسات أول حالة وفاة جراء الإصابة في البلاد.


والثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة، عن وفاة سيدة تبلغ من العمر 48 عاما متأثرة بالإصابة بفيروس كورونا، دون تفاصيل عن دوافع التحقيق.

 

 وفيات كورونا تصل دولا عربية جديدة والإصابات تواصل الارتفاع


وقالت الوزارة في بيان، إن حالة الوفاة تعود لسيدة فرنسية من أصل موريتاني وصلت البلاد في 16 آذار/ مارس الماضي، وكانت في الحجر الصحي الاحترازي.


وقررت وزارة الصحة، تمديد فترة الحجر الصحي من 14 إلى 21 يوما، بالنسبة للأشخاص القادمين من مناطق موبوءة أو الذين اتصلوا بشكل مباشر مع مصابين.


وبلغ إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في موريتانيا، 6 أشخاص بينهم اثنان متعافيان، إضافة إلى حالة وفاة واحدة.

 

وللاطلاع على كامل الإحصائيات الأخيرة لفيروس كورونا عبر صفحتنا الخاصة اضغط هنا