قالت وسائل إعلام، إن هجوما بالصواريخ استهدف المنطقة الخضراء، قرب السفارة الأمريكية في بغداد، فجر الخميس.

 

ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية، عن شهود عيان، قولهم إن "صفارات الإنذار انطلقت من المنطقة الخضراء، في وقت متأخر الأربعاء، وسمعت أصوات سقوط صواريخ وانفجارات من جهتها، فيما يعتقد أنه هجوم على السفارة الأمريكية في بغداد".

 

ونشر ناشطون مقاطع فيديو توثق أصوات انفجارات عالية، وصفارات إنذار انطلقت من المنطقة الخضراء.

 

ولم يصدر أي تبنّ رسمي للهجوم، فضلا عن عدم صدور أي تعليق رسمي من بغداد أو واشنطن.

 

يأتي هذا الهجوم بعد ساعات من إعلان التحالف -الذي تقوده الولايات المتحدة- تعليق أنشطته التدريبية لقوات الأمن العراقية "بشكل مؤقت" في ضوء أزمة "كورونا".

 

وقال التحالف، في بيان، إنه قرر تعديل ترتيباته في العراق، وتعليق أنشطته التدريبية لقوات الأمن العراقية بشكل مؤقت، لافتا إلى أن القرار جاء بالتنسيق مع الحكومة العراقية.

 

يشار إلى أنه ومنذ اغتيال واشنطن للجنرال الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، مطلع العام الجديد، تعرضت المنطقة الخضراء لعدة هجمات، تُتهم فصائل موالية لإيران بالوقوف خلفها.