حذر زعيم التيار الصدري بالعراق مقتدى الصدر، من التظاهر وأداء صلاة الجماعة والجمعة، في ظل إصابة عدد من العراقيين بفيروس "كورونا".


وقال الصدر في تغريدة بموقع تويتر: "الصحة والأمان، باتت فعلا نعمتين مجهولتين في العراق بما كسبت أيدي الناس"، مضيفا أن "التجمعات الدينية كصلوات الجماعة والجمعة والزيارات، وما شاكلها قد تزيد من الضرر الصحي".

 

 "كورونا" يصيب أسواق العراق.. ونقص السلع يلهب الأسعار


وتابع: "بل حتى التجمعات الأخرى كالمظاهرات والاعتصامات والملاعب والأسواق المكتظة وما شاكلها، تزيد من المرض المتفشي الذي يكاد أن يصنف وباء"، معتبرا أنه "من يتحمل من أجل الطاعة ويتحلى بالقوة الصحية والتعمق الباطني، فليتمسك بالأمور الدينية والوطنية".


واستدرك قائلا: "وإلا؛ أي إذا كانت ضررية بالنسبة له وللآخرين، فعليه أن يتخذ الإجراءات الصحية اللازمة أو الإحجام عن تلك الأمور"، معتقدا أنه "من الأحوط مراجعة فتاوى العلماء بذلك، لتحديد الوظيفة الشرعية والوطنية".