برأت محكمة جزائرية الأربعاء نجل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون من تهم فساد، تورط فيها مسؤولون سابقون وعائلاتهم.


وأصدرت محكمة "سيدي محمد"، قرارا بتبرئة خالد تبون، ومسلم هادف، وكيل الجمهورية السابق لمحكمة بودواو، ومساعده يوسف صادق، بحسب قناة "النهار" الجزائرية.


ومنذ حزيران/ يونيو 2018 يقبع نجل الرئيس الجزائري تبون في السجن  في قضايا فساد، تورط فيها بشكل أساسي الجزائري كمال شيخي، المتهم بمنح وسوء استغلال الوظيفة وتلقي امتيازات غير مشروعة في قطاع العقارات.

وأضافت "النهار" أن المحكمة ذاتها قضت، بالسجن النافذ 8 سنوات ضد شيخي، وغرمته مليون دينار.
وكانت وثائق عثرت عليها السلطات في مكتب شيخي أظهرت شبكة لاستغلال النفوذ والرشى في قطاع العقارات واستيراد اللحوم يقودها محمد شيخي وتورط فيها عدة مسؤولين سابقين وعائلاتهم.

 

محكمة سيدي امحمد تحكم بالبراءة للمتهم #يوسف_صادق pic.twitter.com/756cHgxpQM