نعى تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب، الأحد، زعيمه اليمني قاسم الريمي "أبو هريرة"، والذي أعلنت واشنطن عن اغتياله بغارة بطائرة دون طيار مطلع الشهر الجاري.

 

ونشرت مؤسسة "الملاحم" التابعة للتنظيم، كلمة للقيادي حمد حمود التميمي، قال فيها إن مجلس شورى التنظيم استقر على القيادي خالد باطرفي "أبو المقداد الكندي".

 

وامتدح التميمي، الريمي، قائلا إنه قتل بغارة أمريكية خلال نزوله إلى الميدان لمقابلة بعض "أخوته"، على حد قوله.

الجدير بالذكر أن خالد باطرفي، هو أحد أبرز قيادات قاعدة اليمن، وبرز بشكل أكبر، بعد فراره من سجن المكلا عام 2015، رفقة نحو 300 شخص آخر.

 

وظهر باطرفي كناطق ومتحدث باسم التنظيم خلال السنوات الماضية، كما بث التنظيم فيديوهات له يتحدث بها عن قضايا المنطقة (فلسطين، سوريا) وغيرها.

 

وكانت الولايات المتحدة، وبعد يومين فقط من إعلان مقتل الريمي، وضعت مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات توصل إلى باطرفي.

 

ونشر برنامج مكافآت من أجل العدالة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية صورة للقيادي سعد بن عاطف العولقي، وخالد باطرفي.

وعلق البرنامج على صورة العولقي بعبارة "هذا الإرهابي المجرم الخطر على أهل اليمن السعيد".

اللافت أن البرنامج وضع مكافأة للقبض على العولقي تصل إلى 6 ملايين دولار، فيما جاءت مكافأة المساعدة بالقبض على باطرفي 5 ملايين دولار.

 

 تقرير: حمزة بن لادن اغتيل فقط لأن ترامب يحفظ اسمه.. تفاصيل