استقبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أمير قطر تميم بن حمد، الذي وصل العاصمة عمّان، الأحد، في أول زيارة رسمية له منذ العام 2014.

 

وقال الديوان الملكي الأردني، إن الملك عبد الله سيجري مباحثات مع أمير قطر، في قمة مرتقبة تتناول العلاقات بين البلدين.

 

ويرافق أمير قطر، في الزيارة، وفد رفيع المستوى، كما كان في استقباله عدد من الأمراء وكبار المسؤولين في المملكة.


وتعد زيارة أمير قطر إلى الأردن هي الأولى، منذ اندلاع الأزمة الخليجية قبل نحو 3 سنوات، وعودة التمثيل الدبلوماسي بين البلدين العام الماضي.


وشهدت العلاقات بين عمان والدوحة قفزة كبيرة، خاصة بعد عودة تبادل السفراء منتصف 2019، وتقديم قطر مساعدات للمملكة بقيمة 500 مليون دولار.


وعيّن الأردن، في 16 تموز/ يوليو الماضي، سفيرًا جديدًا له بالدوحة، في خطوة باتجاه عودة العلاقات إلى طبيعتها، بعد عامين من سحب السفير الأردني.


وسحبت عمان سفيرها من الدوحة تضامنًا مع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، التي قطعت في حزيران/ يونيو 2017 علاقاتها مع قطر.


كما عينت قطر في 29 آب/ أإسطس 2019، سعود بن ناصر آل ثاني سفيرًا لها في عمان.

 

وشكّل القرار الأردني بإعادة العلاقات خطوة مهمة في إطار انفكاك المملكة عن الضغط السعودي ـ الإماراتي الذي مورس عليها لقطع علاقتها مع قطر، بحسب مراقبين.

 

 أمير قطر إلى الأردن الأحد.. وتعاون اقتصادي مرتقب