أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية، الأحد، انطلاق صافرات الإنذار في مستوطنات غلاف قطاع غزة، جراء إطلاق قذائف صاروخية من القطاع.


وقالت صحيفة "معاريف" العبرية إن صافرات الإنذار انطلقت بمنطقة عسقلان وسديروت ومستوطنات غلاف قطاع غزة، بعد إطلاق عدة قذائف صاروخية من القطاع (دون ذكر تفاصيل أخرى)، موضحة أنه تم تفعيل القبة الحديدية لاعتراض القذائف.

 

وذكر موقع "0404" العبري أن عدد القذائف الصاروخية التي أطلقت من غزة وصل إلى 20 صاروخا (حتى الآن)، وتم اعتراض 8 منها بواسطة منظومة القبة الحديدية، مضيفا أنه "لم يتم رصد وقوع إصابات في الجانب الإسرائيلي".

 

 استشهاد مقاوم وإصابات بنيران الاحتلال شرق خانيونس (شاهد)

وقرر المجلس المحلي في عسقلان فتح الملاجئ، وإلغاء كافة الأنشطة الثقافية والمجتمعية في المدينة. بحسب الموقع الإسرائيلي.

 

وأفادت "القناة12" العبرية أن اثنين على الأقل أصيبا بجروح طفيفة بعد تعثرهما أثناء الركض إلى الملجأ، وشخص آخر أصيب بـ"الهلع"، بحسب وصفه.


وسبق الإعلان الإسرائيلي بساعات، تصريح أبو حمزة الناطق باسم "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، قال فيه: "إن اختراق وتوغل آليات العدو الصهيوني واستهدافها لأحد مجاهدينا داخل قطاع غزة بشكل وحشي ومجرم هو عدوان واضح يجب على العدو أن يتحمل نتائجه".

وصباح الأحد، استشهد مقاوم تابع لحركة الجهاد برصاص الاحتلال على الحدود الشرقية لخانيونس جنوبي القطاع، وقامت آلية عسكرية للاحتلال بالتنكيل بجثمانه، فيما أصيب آخرون، خلال محاولة سحب جثمان الشهيد الفلسطيني.