أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" السورية المعارضة مسؤوليتها عن إسقاط مروحية لنظام الأسد، بريف حلب الغربي، الجمعة.

 

وأفاد بيان للجبهة، التابعة لـ"الجيش الوطني السوري"، بأن "كتيبة الدفاع الجوية" استهدفت الطائرة المروحية في أجواء ريف حلب الغربي، وتمكنت من إسقاطها.

 

ولم يشر البيان إلى نوع السلاح المستخدم في العملية، أو النقطة التي أطلق منها.

 

وأكدت "الجبهة" أن الخطوة تأتي "ردا على المجازر التي يرتكبها الطيران المروحي والحربي بحق أهلنا المدنيين، وبسبب تعمدهم الاستهداف العشوائي بالبراميل شديدة الانفجار للبلدات والقرى المليئة بالنساء والأطفال والمدنيين، والذي نتج عنه مقتل مئات الأبرياء".