عبر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، عن أسفه من مشاركة دول عربية في إعلان صفقة القرن، التي كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بنودها الثلاثاء.


وشدّد هنية على أنّ الموقف العربي يجب أن يكون مساندا وداعما للموقف الفلسطيني ولا يخرق المواقف التاريخية، مجدّدًا تأكيده على رفض أي اتفاق أو صفقة أو مشروع ينتقص من الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني.


في سياق متصل، قال هنية في لقاء خاص بثته قناة الجزيرة القطرية، إن قرار الرئيس محمود عباس إرسال وفد إلى قطاع غزة "يؤسّس لمرحلة جديدة من الحوار الوطني، ويجب أن نعمل في خندق واحد ونتفق على استراتيجية تقوم على إنهاء حالة الانقسام".

 

 ناشطون يعلقون على مشاركة سفراء عرب بإعلان "صفقة القرن"

وكان سفراء دول الإمارات والبحرين وسلطنة عُمان قد حضروا المؤتمر الصحفي الذي عقده ترامب في البيت الأبيض إلى جانب رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للإعلان عن بنود "صفقة القرن"، في حين أبدت دول أخرى مثل مصر ترحيبا غير مباشر بالصفقة، بعد أن حثت الفلسطينيين على مناقشتها ودراسة بنودها.