تمكن النظام السوري، مدعوما بمليشيات إيرانية وغطاء جوي روسي، من السيطرة على معرة النعمان، ثاني أكبر مدينة بمحافظة إدلب، للتتغير بذلك خريطة السيطرة في ريفها الجنوبي، فيما انتقلت الاشتباكات شرقا.

 

وأعلن النظام، الثلاثاء، أنه سيطر على معرة النعمان وعشرات القرى المحيطة بها، ذات الأهمية الاستراتيجية، بالنظر إلى مرور الطريق الدولي "M5" في وسطها، وهو الرابط بين مدينتي حلب وحماة، وصولا إلى العاصمة دمشق.

 

في الأثناء، يتوقع أن يركز النظام على جبهة سراقب، في ريف إدلب الشرقي، بهدف تأمين الطريق كاملا.

 

وإثر انسحابها من معرة النعمان، الثلاثاء، أعلنت المعارضة المسلحة السيطرة على قرية "تل دبس" بريف إدلب الشرقي، إثر معارك عنيفة مع قوات النظام والمليشيات المساندة لها.

 

 "مدينة أشباح".. مشاهد من معرة النعمان بعد سيطرة النظام عليها