أعلن مصدر بوزارة الداخلية العراقية، الجمعة، فقدان 3 فرنسيين وعراقي يعملون لصالح منظمة غير حكومية، منذ أربعة أيام، في العاصمة بغداد، فيما قتل متظاهران في تظاهرات الجمعة.


وفي تصريح للأناضول، قال المصدر وهو ضابط برتبة نقيب بالداخلية، إن 3 فرنسيين وعراقي فُقد أثرهم منذ الإثنين في العاصمة بغداد.


وأوضح المصدر، مفضلا عدم نشر اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الأربعة اختطفوا على يد مجهولين، أثناء خروجهم من فندق كانوا يقيمون فيه قرب السفارة الفرنسية وسط بغداد.


وأفاد أن السلطات الأمنية تحقق في الحادث بالتعاون مع السفارة الفرنسية، مشيرًا إلى أن الأربعة يعملون لصالح منظمة غير حكومية، بصورة رسمية بموجب اتفاق مع الحكومة العراقية.

 

 قتيلان في بغداد بمواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن

وقتل متظاهران عراقيان وأصيب 8 آخرون، الجمعة، في مواجهات مع قوات الأمن وسط العاصمة بغداد، في ساحة الكيلاني، وذلك بعد أن فتح الأمن النار على المتظاهرين.


وحسب ما أفاد مصدر طبي وشهود عيان فقد قتل متظاهران اثنان جراء تلقيهما إصابتين بالرصاص الحي في منطقة الرأس.


وأضاف شهود عيان أن عمليات كر وفر وقعت بين المتظاهرين وأفراد الأمن على طريق محمد القاسم وامتدت إلى ساحة الكيلاني.


ومنذ الإثنين، صعد الحراك الشعبي من احتجاجاته بإغلاق العديد من الجامعات والمدارس والمؤسسات الحكومية والطرق الرئيسية في العاصمة بغداد ومدن وبلدات وسط وجنوبي البلاد.


واتجه المتظاهرون نحو التصعيد مع انتهاء مهلة ممنوحة للسلطات للاستجابة لمطالبهم وعلى رأسها تكليف شخص مستقل نزيه لتشكيل الحكومة المقبلة، فضلا عن محاسبة قتلة المتظاهرين والناشطين في الاحتجاجات.