كلف الرئيس التونسي قيس سعيد مساء الاثنين، إلياس فخفاخ بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد فشل حكومة الحبيب الجملي في نيل ثقة البرلمان، بحسب ما أعلنته الرئاسة التونسية.


ويعد الفخفاخ من مواليد عام 1972، وحصل على شهادة الهندسة من المدرسة الوطنية للمهندسين بمدينة صفاقس، ومن ثم حصل على درجة الماجستير في الدراسات الهندسية المعمقة من مدرسة "INSA" بمدينة ليون الفرنسية، ونال درجة أخرى في الماجستير بإدارة الأعمال من جامعة "Essonne" من العاصمة باريس.


عمل الفخفاخ في شركة "توتال" النفطية الفرنسية بتونس لسنوات عدة، قبل أن ينتقل إلى مدينة بولونيا الإيطالية في عام 2006، ومن ثم التحق بمعمل "كورتيل" المتخصص في قطع السيارات حتى كانون الأول/ ديسمبر 2011.


وعرف عنه معارضته للرئيس الراحل زين العابدين بن علي، وشارك في المظاهرات الاحتجاجية التي انطلقت في تونس في 2011 للمطالبة بالإطاحة بنظام زين العابدين.

 

 سعيّد يكلف إلياس الفخفاخ بتشكيل حكومة تونس.. والأخير يعلق


وبعد الثورة، تقلد الفخفاخ مسؤوليات وزارية كأصغر وزير، حينما كان عمره (39 عاما)، في أصعب فترات الحكم، في حكومة الترويكا التي كانت تقودها حركة النهضة عام 2011.


ونال منصبه الحكومي الأول حينما تولى وزارة السياحة في عام 2011، ثم أضيفت إليه حقيبة المالية في 2012 بحكومة حمادي الجبالي، وبعد عام وتحديدا في آذار/ مارس 2013، ترك السياحة وبقي وزيرا للمالية في حكومة علي العريض.


وتعرض لانتقادات شديدة في عمله على رأس وزارة السياحة، بسبب أزمة القطاع التي زادت حدة مع الحوادث الأمنية، التي تسبب فيها بعض المتشددين.


وترشح الفخفاخ في الانتخابات الرئاسية عام 2019، والتي فاز فيها الرئيس الحالي قيس سعيد.


وجرى تكليفه بتشكيل الحكومة، بعد ترشيحه من قبل عدد من الأحزاب من بينها، تحيا تونس، ويحظى أيضا بدعم التيار الديمقراطي.