كلف الرئيس قيس سعيّد، إلياس فخفاخ بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد فشل حكومة الحبيب الجملي في نيل ثقة البرلمان، بحسب بيان للرئاسة التونسية، وصل "عربي21" نسخة منه.

ولدى الفخفاخ 30 يوما لإعلان تشكيلته الحكومية، وعرضها على البرلمان لنيل ثقة النواب.

في وقت سابق من يوم السبت الماضي، استقبل سعيّد الفخفاخ في قصر قرطاج، في إطار المشاورات التي أجراها الرئيس من أجل تكليف رئيس حكومة.

 

 سعيد يستقبل ثلاثة مرشحين لرئاسة الحكومة بتونس.. من هم؟

وبحسب موقع الرئاسة التونسية، فقد صرح الفخفاخ عقب اللقاء أنه قدم لرئيس الجمهورية تصوره للأولويات والتحديات المطروحة.

 


وأضاف أنه تم التطرق أيضا إلى الإمكانيات المتوفرة للعمل من أجل إعادة الأمل للتونسيين وتكوين الحكومة حتى تنطلق في عملها في أقرب وقت.

 

والفخفاخ من مواليد عام 1972، وهو مهندس وسياسي، ووزير مالية سابق في حكومة علي العريض بين 2012 – 2014، ووزيرا سابقا للسياحة في حكومة حمادي الجبالي، وعضو المكتب التنفيذي لحزب التكتل.


 ويحمل شهادة في الدراسات المعمقة من جامعة ليون في فرنسا، ويحمل شهادة متخصصة في التسيير من جامعة باريس.