هاجم أحمد المسماري، المتحدث باسم قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، دولة قطر على خلفية الدعوات التي تطالب بحضورها مؤتمر برلين الذي يهدف إلى وقف القتال بين الأطراف الليبية.

وقال المسماري إن عدم حضور قطر هو لمصلحتها، لأنها ستظهر "قزمة" بين الدول الكبيرة المشاركة في المؤتمر.

وجاءت تصريحات المسماري في مداخلة مع الإعلامي المصري عمرو أديب.

ويحضر المعسكران المتقاتلان في ليبيا وداعموهما الأجانب قمة في برلين، الأحد، لبحث سبل إنهاء النزاع في البلاد، بالتزامن مع محاولات حفتر السيطرة على العاصمة طرابلس عسكريا.

 

 

 

 

 


وتأمل ألمانيا والأمم المتحدة في إقناع روسيا وتركيا والإمارات ومصر في الضغط على الطرفين حتى يوافقا على هدنة دائمة في طرابلس مقر الحكومة المعترف بها دوليا.

 

 "الوفاق" تطلب من ألمانيا مشاركة قطر وتونس بمؤتمر برلين

وكما حدث في محاولات سابقة باءت بالفشل، فإنه سينصب التركيز في الاجتماع الذي يستغرق يوما واحدا على القائد العسكري خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا الذي بدأ حملة في نيسان/ أبريل للسيطرة على طرابلس. وتأمل القوى الغربية هذه المرة في الضغط عليه من أجل استمرار وقف إطلاق النار الذي لا يزال صامدا إلى حد كبير منذ أسبوع.

وانسحب حفتر الاثنين الماضي من قمة روسية-تركية على عكس فائز السراج رئيس الحكومة المعترف بها دوليا الذي وقع على مقترح بهدنة دائمة طُرح على كلا الزعيمين.