أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي الجمعة، إلقاء القبض على مسؤول الأمنية في تنظيم الدولة نزار النعمة. وهو شقيق مسؤول ما يعرف بالشرعية، مفتي داعش شفاء النعمة، الذي ألقي القبض عليه الخميس في الموصل.

 

وذكرت خلية الإعلام الأمني، أن "شفاء النعمة يعتبر من القياديين في الصف الأول لداعش، وهو المسؤول عن إصدار الفتاوى الخاصة بإعدام عدد من العلماء ورجال الدين، الذين امتنعوا عن مبايعة داعش".

وفي بيان آخر  للخلية قال إنه "بهدف تعزيز الأمن والاستقرار في محافظة نينوى وملاحقة العناصر الإرهابية، تمكنت مديرية شرطة الحدباء التابعة لقيادة نينوى، بناء على معلومات دقيقة، من إلقاء القبض على الداعشي نزار علي بشير النعمة، الذي كان يعمل مسؤولا في ما يسمى بالأمنية".


وأضاف البيان، أن "بشير النعمة هو شقيق من يسمى مفتي داعش الإرهابي شفاء النعمة، الذي ألقي القبض عليه مؤخرا، وضبط بحوزته موبايل يعود لمن يسمى بمفتي داعش، حسب اعترافه".


واعتقلت القوات الأمنية العراقية الخميس، مفتي تنظيم داعش، المعروف بـ"أبي عبد الباري- شفاء النعمة"، في الجانب الأيمن من الموصل، حيث تتهمه بتنفيذ عمليات الإعدام وخاصة لرجال الدين، إضافة إلى تفجير جامع النبي يونس إبان سيطرة التنظيم على المدينة في 2014.