أعلن الجيش اليمني، مساء السبت، مقتل 18 مسلحا حوثيا في مواجهات بمحافظة صعدة، المعقل الرئيسي للجماعة الحوثية وزعيمها، عبدالملك الحوثي، والمحاذية للحدود السعودية شمالي البلاد.

وقال موقع "سبتمبر نت"، الناطق باسم الجيش اليمني، إن "مواجهات دارت مع المسلحين الحوثيين عقب محاولة تسلل باتجاه مواقع يسيطر عليها الجيش في بلدة رازح الواقعة شمال غربي مدينة صعدة".

وأضاف موقع الجيش اليمني أن قواته أحبطت تسلل مجموعة من الحوثيين في محاولة لاستعادة مواقع خسرتها خلال الشهرين الماضيين بينها جبل الأذناب الاستراتيجي.

وأسفرت المعارك عن مقتل 18 مسلحا حوثيا، وإصابة 27 آخرين، وتدمير عربات تابعة لهم، وفقا لموقع "سبتمبر نت".

 

الرياض تعلن مقتل ثلاثة جنود سعوديين على الحدود مع اليمن

وتكمن أهمية مديرية رازح في موقعها المطل على بلدات وقرى في جازان في الجزء الحدودي من السعودية، حيث يسعى الحوثيون استعادة السيطرة على ما فقدوه من مناطق فيها منذ العام 2018.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ أيلول/ سبتمبر 2014.

ومنذ آذار/ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وأدى القتال المشتعل باليمن في 30 جبهة، إلى مقتل 70 ألف شخص، منذ بداية العام 2016، حسب تقديرات لمارك لوكوك، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، خلال إحاطة له أمام مجلس الأمن في 17 حزيران/ يونيو 2019.