فرضت وزارة الخزانة الأميركية، الثلاثاء، عقوبات على الرائد محمود الورفلي، على خلفية اتهامه بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.


وقال بيان للوزارة أن العقوبات على الورفلي تشمل جميع ممتلكاته ومصالحه في الولايات المتحدة أو أي مكان يقع تحت نفوذها، وحظر أي كيانات مملوكة له.


ولفتت "الخزانة" إلى أن الورفلي مسؤول عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان منذ عام 2016، ونفّذ أو أمر بقتل 43 محتجزًا غير مسلح في 8 حوادث منفصلة، في حين أمر  في 17 تموز/ يوليو 2017، بإعدام 20 محتجزا غير مسلح، وفي العديد من الحوادث واصل الورفلي إطلاق النار على المحتجزين بعد إعدامهم.

 

 ليبيا ترحب بدعوة أمريكا لتسليم الورفلي للجنائية الدولية‎

وأشارت الوزارة الأمريكية إلى أنه تم تصوير العديد من عمليات القتل المرتبطة بالورفلي ونشرها على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تم تصويره في كانون الأول يناير 2018، وهو ينفذ عملية إعدام جماعي لعشرة معتقلين عُزّل في بنغازي، بعد أن أطلق الورفلي النار على كل محتجز في رأسه واحداً تلو الآخر.


يشار إلى أن محكمة الجنايات الدولية أصدرت مذكرات قبض عديدة بحق الورفلي، إلا أنها لم تتمكن من تنفيذها.