نفت هيئة الانتخابات التونسية الجمعة، الأنباء التي تحدثت عن تسلمها إشعارا رسميا من البرلمان، بخصوص إمكانية إجراء انتخابات مبكرة.


وشددت عضو مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات حسناء بنت سليمان لـ"عربي21"، على عدم صحة ما يتم تداوله بخصوص إشعار البرلمان التونسي للهيئة بصفة رسمية، بأن تظل على استعداد لإمكانية اللجوء إلى انتخابات برلمانية مبكرة، في حال فشلت المفاوضات الحالية لتشكيل حكومة جديدة.

 

 الجملي يتوقع عرض الحكومة على البرلمان الأسبوع المقبل


وكان رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي قال الاثنين الماضي في تصريح لـ"عربي21" إنه "من المحتمل جدا تقديم تركيبة الحكومة للبرلمان الأسبوع المقبل، نظرا لتقدم المفاوضات"، مشيرا إلى أنه سيتم خلال يومين اختتام المباحثات حول مشاركة الأحزاب في الحكومة من عدمه.


وأكد الجملي أن الأجل في المشاورات غير مهم جدا، بقدر تكوين حكومة على أساس واضح واختيار كفاءات حقيقية، واختيار منهجي مع مجموعة من الخبراء.