انسحب وزير الإعلام الأردني الأسبق، سميح المعايطة من الاستمرار في مقابلة على قناة العربية، بعد استضافة محلل إسرائيلي، أثناء اللقاء.

وقال المعايطة قبل مغادرة الأستوديو، "أنا أعتذر عن تكملة الحوار، لأني أخبرت الشباب بأني لا أخرج مع إسرائيلي في حوار ثلاثي، وما دام موجودا على الشاشة، فأنا لا أسجل على نفسي أني دخلت في حوار مع طرف إسرائيلي".

وأضاف: "صحيح أني كنت في الحكومة وهذا موقف الحكومة، أما أنا كشخص فلا أخرج في حوار ثلاثي طرفه إسرائيلي".

وقام المعايطة بوضع "المايكروفون" وإنهاء المقابلة قبل أن يقوم فريق البرنامج بإعادته، بعد انتهاء حديث الضيف الإسرائيلي.

 

ونقلت مواقع محلية عن نائل النجداوي من قناة العربية قوله، إنه أبلغ الوزير الأسبق بوجود المحلل الإسرائيلي، ورفض بالقول: "أنا لا أتحاور مع الإسرائيليين".

وتابع: "أوضحت له أنك لن تتحاور، والمذيع هو من سيحاور، لكنني فوجئت بمغادرته والاعتذار عن اللقاء".