تداول ناشطون ووسائل إعلام محلية في العراق، الاثنين، مقطعا يظهر ملثمين يحملون سيوفا وأسلحة نارية، قرب ضريح الزعيم الشيعي الراحل، محمد باقر الحكيم، بمدينة النجف، جنوب البلاد.

وأفاد ناشطون بأن المسلحين اعتدوا على متظاهرين، وأطلقوا الرصاص الحي نحوهم، دون أن يتسنى التحقق على الفور من تاريخ المقطع وحقيقته.

وكان عراقيون قد تظاهروا في محيط ضريح "الحكيم"، الأحد، وسط أنباء بإضرام بعضهم النار فيه، في إطار حالة الغضب العارم بالبلاد من الطبقة والرموز السياسية الحاكمة منذ سقوط نظام صدام حسين جراء الغزو الأمريكي عام 2003.

ومحمد باقر الحكيم هو مؤسس ما يعرف بحزب "المجلس الأعلى الإسلامي"، واغتيل في آب/ أغسطس 2003، إثر الغزو الأمريكي.