قالت السلطات المصرية الاثنين، إنها فتحت تحقيقات موسعة في تسجيل مصور متداول على منصات التواصل الاجتماعي يعرض واقعة انتحار طالب من أعلى برج القاهرة.


ووفقا بما نقلته وكالة الأنباء المصرية، "أعلن النائب العام المصري، حمادة الصاوي، إجراء تحقيقات موسعة في واقعة نشر جزء من تسجيلات آلات المراقبة ببرج القاهرة؛ والخاصة بواقعة انتحار طالب".


وأضافت أن النيابة العامة "ستعلن كافة التفاصيل فى بيان مستقل فور انتهاء التحقيقات".


ووصفت وسائل إعلام محلية، واقعة الانتحار بـ"المفزعة"، وأثارت فزع وغضبة قطاعات واسعة من الشباب علي منصات التواصل ولفت الأنظار إلى أهمية العلاج النفسي للاكتئاب.


وعبر برنامجها بفضائية عربية، قالت الإعلامية المصرية المؤيدة للإنقلاب العسكري في البلاد، لميس الحديدي، الأحد، إن فيديو انتحار طالب من أعلى برج القاهرة المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي : "فيديو أزعج المصريين، والمشهد مفزع".


ودعت الحديدي، لـ"تحليل نفسي للمجتمع بعد كثرة حالات الانتحار"، مؤكدة أن "الانتحار منتشر في دول العالم وليس بمصر فقط"، وفق تعبيرها.


والسبت، انتحر طالب مصري كان يمر بظروف نفسية صعبة، بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة، ؛ ما أدى إلى مصرعه في الحال، وفق إعلام محلي.


وجاءت تلك الواقعة بعد عدة حالات انتحار وقعت بمحطات مترو الأنفاق، في الآونة الأخيرة، وفق تقارير محلية.