أفاد مصدر في الشرطة العراقية، الاثنين، أن حصيلة الهجوم المزدوج الذي شنه عناصر تنظيم الدولة في محافظة ديالى، ارتفعت إلى 6 قتلى، جميعهم من الحشد الشعبي.

وذكر المصدر الأمني، الأحد، أن هجوم التنظيم خلف قتيلين من الحشد الشعبي.

وقال النقيب حبيب الشمري، لوكالة الأناضول، إن "حصيلة هجوم تنظيم الدولة على مقر للحشد الشعبي في منطقة نفط خانة شمال شرق محافظة ديالى في ساعة متأخرة من ليلة الأحد ارتفعت الى 6 قتلى و5 مصابين".

ولا يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل عام 2014.

 

 العراق يصدر أول حكم بالإعدام بحق ضابط أدين بقتل متظاهرين

على جانب آخر،  قضت محكمة عراقية، الأحد، بالإعدام بحق ضابط شرطة، والسجن 7 سنوات لآخر، بعد إدانتهما بقتل متظاهرين في محافظة واسط.

وهذه أول إدانة من القضاء بحق المتورطين بقمع التظاهرات المناهضة للحكومة، منذ اندلاعها قبل شهرين وسقوط مئات القتلى وآلاف الجرحى.

وأوضح المصدر، الذي يعمل في المركز الإعلامي لـ"مجلس القضاء الأعلى"، أن "محكمة استئناف واسط حكمت بالإعدام شنقا حتى الموت على آمر فوج الشرطة الضابط طارق الجابري".

وأضاف بالقول: "كما حكمت على ضابط آخر في الشرطة يدعى عمر سعدون بالسجن 7 سنوات؛ إثر إدانتهما بقتل متظاهرين في مدينة الكوت مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي".