لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم وأصيب أربعة آخرون، الأحد، جراء انهيار حائط في كنيسة أثرية بمحافظة المنيا (وسط مصر).

وقال المتحدث باسم الكنيسة الأرثوذكسية بمصر، بولس حليم، في بيان له، الأحد، إن "الحائط الغربي بالكنيسة الأثرية لدير بمحافظة المنيا (وسط) انهيار صباح اليوم، مما أدى لوفاة 3 وإصابة 4 آخرين".

وأضاف: "تجرى الآن أعمال الفحص والتحقيق للوقوف على أسباب الحادث".

وتابعت: "تنعي الكنيسة الأرثوذكسية أبناءها الذين أودى الحادث بحياتهم وتدعو بالشفاء للمصابين".

فيما أفاد بيان لمحافظة المنيا التي يقع في نطاقها الحادث، اليوم أن "الحادث أسفر عن وفاة 3 مواطنين وإصابة 4 آخرين تم نقلهم لمستشفى ملوي العام"، منوها إلى أن الحادث "جراء انهيار السور المحيط بالكنيسة الأثرية بدير أبو فانا".

 

 تواضروس: طبيعي أن يعدل دستور مصر.. وأدعو للمشاركة

وتفقد محافظ المنيا، اللواء أسامة القاضي، موقع الانهيار، وقدم التعازي وطالب بالوقوف على أسباب انهيار السور.

ووفق بوابة صحيفة الأهرام المملوكة للدولة، فالمتوفون طفل ووالده وجدته، والمصابون من أسرة واحدة إثر الواقعة التي حدثت أثناء قيامهم بأداء صلاة القداس، الأحد.

ويرجع تاريخ الكنيسة الأثرية، إلى العصر السادس الميلادي وهي مبنية بالطوب اللبن وتبلغ مساحتها 260 مترا مربعا، وفق البيان ذاته.