أصدرت محكمة عراقية، الأحد، حكما بإعدام ضابط في الشرطة أُدين بـ"قتل متظاهرين"، في أول حكم من نوعه منذ انطلاق احتجاجات في البلاد قبل نحو شهرين.

 

ونقلت "الوكالة الفرنسية" عن مصدر قضائي، أن "محكمة جنايات الكوت جنوب العاصمة بغداد، أمرت الأحد بإعدام رائد في الشرطة شنقا، وآخر برتبة مقدم بالسجن سبع سنوات، بعد دعوى مقدمة من عائلتي قتيلين من أصل سبعة سقطوا بالرصاص الحي في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر في الكوت".

 

 توقيف حاكم "ذي قار" ومطالبات بمقاضاة منفذي المجزرة

 

وسبق أن أصدر المجلس الأعلى للقضاء العراقي، الأحد، أمر قبض ومنع سفر بحق حاكم ذي قار  العسكري، الفريق جميل الشمري، للنظر بقضايا أحداث التظاهرات في المحافظة، موجهة له تهمة "جريمة إصدار الأوامر التي تسببت بقتل متظاهرين في المحافظة".

 

وأعلنت محكمة استئناف النجف الاتحادية عن صدور مذكرات قبض قضائية بحق المعتدين على المتظاهرين في المحافظة.