أصدر مجلس القضاء الأعلى في العراق، الأحد، أمر قبض ومنع سفر بحق الفريق جميل الشمري، للنظر بقضايا أحداث التظاهرات في محافظة ذي قار جنوب البلاد.


وجاء في بيان المركز الإعلامي لمجلس القضاء، واطلعت "عربي21" على نسخة منه "أصدرت الهيئة القضائية التحقيقية المشكلة للنظر بقضايا أحداث التظاهرات في ذي قار مذكرة قبض ومنع سفر بحق الفريق جميل الشمري".

وذكر أن "الهيئة التحقيقية في رئاسة محكمة استئناف ذي قار أصدرت مذكرة قبض ومنع سفر بحق الفريق جميل الشمري عن جريمة إصدار الأوامر التي تسببت بقتل متظاهرين في المحافظة".

 

وفي بيان آخر اطلعت "عربي21" على نسخة منه، أعلنت محكمة استئناف النجف الاتحادية عن صدور مذكرات قبض قضائية بحق المعتدين على المتظاهرين في المحافظة.


وذكر المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى أن "الهيئة التحقيقية القضائية في محافظة النجف الأشرف أصدرت مذكرات قبض بحق المعتدين على المتظاهرين في المحافظة" دون الإفصاح عن هوياتهم.

 

 تواصل الاحتجاجات في العراق وحداد يعم عدة محافظات (صور)

من جانبه، طالب مجلس النواب العراقي في بيان اطلعت "عربي21" على نسخة منه "بإحالة منفذي المجزرة إلى القضاء والذين لم يتعاطوا مع تظاهرات المواطنين الإصلاحية وفق قواعد الاشتباك الخاص بحماية حقوق الإنسان ومنع استخدام الذخيرة الحية في قمع التظاهرات".

ومهد بيان مجلس النواب لمطالبته بأنها تأتي "عقب الأحداث التي طالت أهالي محافظات الجنوب وتحديدا الناصرية والنجف الأشرف، والتي أدت إلى سقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى".

ولفت إلى أن "المتظاهر السلمي قد خرج لإصلاح العملية السياسية وعليهم تتوقف مسؤولية الحفاظ على سلمية التظاهرات وعدم السماح للمخربين أو المندسين باستغلال الظروف لاستمالة التظاهر السلمي إلى عنف يحرق الأخضر واليابس".