قال رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله اللبناني، هاشم صفي الدين، إن حزبه لا يريد أن يصل لبنان إلى مرحلة الانهيار، محذرا من التدخل الخارجي، والاستغلال السياسي لإيصال لبنان إلى الفراغ.


وتابع صفي الدين بأن على اللبنانيين أن ينظروا إلى الواقع اللبناني بواقعية، وعلى كل طرف سياسي أو متظاهر أو وسيلة إعلام العمل لإيجاد مخرج للحفاظ على البلد.


وأضاف محذرا: "إذا انهار البلد ووصل إلى الحضيض، حينها سوف يندم البعض، وحينها لا ينفع الندم".

 

 فرنسا تخير الرئيس عون بين الحريري أو "حكومة عسكرية"

وذكّر صفي الدين بكلام الأمين العام للحزب حسن نصرالله، أن حزب الله يهمه أن يبقى البلد مستقرا، وأن من يستطيع منع انهيار البلد هم اللبنانيون أنفسهم.


وبحسب ما نشرت الوكالة الوطنية للإعلام، فقد شدد صفي الدين على أن الوقت الآن ليس مناسبا لتصفية الحسابات السياسية، وينبغي البدء بالمعالجة الحقيقية، والاستماع إلى صرخات الناس.


وأرجع مشاكل لبنان إلى أسباب ثلاثة؛ هي: الأداء السياسي الضعيف، والوضع الاقتصادي والنقدي، والضغوط السياسية الخارجية.