أكدت مواقع سورية تابعة للمعارضة الأحد، أن فصائل "الفتح المبين" تخوض اشتباكات عنيفة، للتصدي لمحاولة قوات الأسد التقدم على محور إعجاز بريف إدلب الجنوبي الشرقي.


وفي وقت متزامن، قصفت الطائرات الحربية الروسية بصواريخ شديدة الانفجار مدينة كفر نبل وقرية البرسة بريف إدلب الجنوبي والشرقي.


ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد، مقتل 4 عناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها بينهم ضابط برتبة رائد، منوها إلى مقتل عنصرين اثنين من فصائل المعارضة، وذلك خلال الاشتباكات اليوم على محور الحويجة بسهل الغاب في القطاع الشمالي الغربي من محافظة حماة.

 

 المعارضة تطلق معركة "ولا تهنوا" بإدلب وتسيطر على قرى عدة

ورصد "المرصد السوري" محاولة تقدم لقوات النظام على محور إعجاز بريف إدلب، لاستعادة المناطق التي خسرها اليوم، بالتزامن مع قصف بري مكثف على ريف معرة النعمان الشرقي، كما قصفت قوات النظام بصواريخ أرض-أرض بلدة كفرنبل، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.


وكانت فصائل المعارضة المنضوية تحت الجبهة الوطنية للتحرير، ذكرت السبت أنها انتزعت السيطرة على قرى عدة مهمة، بعد ساعات من إطلاقها عملية عسكرية جديد ضد النظام، لافتة إلى أن مقاتليها تمكنوا من السيطرة على كل من قرى إعجاز وسروج وإسطنبلات ورسم الورد جنوب شرق إدلب.