صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو"، بأن بلاده لم تعط تعهدات لأحد بعدم تفعيل منظومة الدفاع الجوي "أس400" الروسية، مُشيرًا إلى أن بلاه اشترت المنظومة لحاجتها إليها. 

في تصريح للصحفيين بالبرلمان التركي اليوم الثلاثاء، أوضح أغلو أن بلاده أجرت اختبارا على المنظومة الروسية في العاصمة أنقرة.

وصرح بأن إيطاليا بدأت بسحب منظومة "SAMP-T" من الأراضي التركية، وأنه سبق أن سحبت الولايات المتحدة وألمانيا وهولندا منظوماتها الدفاعية من تركيا.

وتابع قائلا: حاليا لم يبق في تركيا سوى منظومة دفاع جوي واحدة هي لإسبانيا، ونحن بحاجة لمنظومات جوية ولم نشتر "أس400" للاحتفاظ بها داخل الصناديق، ولم نتعهد لأحد بعدم تفعيلها كما يقول بعض المسؤولين في واشنطن.
 
وكانت قناة "سي أن أن" قد أشارت أمس الاثنين، إلى أن تركيا بدأت بتجربة منظومة الدفاع الصاروخية "أس400" الروسية، رغم الأزمة مع أمريكا بسبب استلام تركيا للمنظومة من روسيا.

وأكدت القناة التركية، أن طائرات "أف16" ستحلق في سماء العاصمة أنقرة على مستويات منخفضة من أجل فحص رادارات المنظومة الصاروخية.


ومن المتوقع أن تستمر إجراءات الفحص لأيام عدة، حيث من المقرر أن يتم تشغيل المنظومة الروسية في أبريل 2020.