قال رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري، مكرم محمد أحمد، إن التاريخ سيذكر لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي أنه قام ببناء ما وصفها بـ"مصر العصرية الحديثة"، وما قام به من إنجازات، وكذلك منهجه الجديد في الحكم الذي يعتمد على الرؤية الشاملة، وعمق الأحداث، وضرورة الإتقان في العمل، على حد قوله.

وأضاف، في تصريحات إعلامية له، الاثنين: " لقد نجحنا فى حصار الإعلام الإخواني والتركي المعادي للدولة المصرية، والإعلام المصري قام بدوره في هذا المجال على أفضل ما يكون، وقاد مصر بسلاسة للخروج من الفوضى".

 

 

وتابع: "نعلم أعداءنا جيدا وفي مقدمتهم الإخوان وتركيا هي التي تحرض ضد مصر، وهذا العدو لن يستطيع إحداث تغيير في الموقف المصري، خطر هذا العدو مدرك ومحسوب، ولا يمكن بحجة عدائه للموقف أن نكتفي بالأمر الواقع".

 

 مصدر خاص: سحب ملف الإعلام بمصر من رئيس المخابرات عباس كامل

وذكر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أن "الدولة المصرية قادرة، والسلطة مستقرة، والأمن موجود، وأعداؤنا مُحاصرون، والأرض ممهدة لمساحة أوسع من الاختلاف والتوافق حول الدولة العصرية التي نريدها جميعا".

واستطرد مكرم قائلا: "هناك مساحة كبيرة من التقدم حدثت، ونحن الآن مؤهلون لخطوات أوسع فالدولة راسخة وقوية وكسبت مصداقية عالمية واسعة، وأثبتت أنها إضافة حقيقية لعالمنا المعاصر، وما حدث بمؤتمر الاستثمار في إفريقيا يؤكد أن مصر خرجت من عنق الزجاجة"، بحسب قوله.