علق وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، على تحقيق استقصائي لقناة "الجزيرة" كشف تفاصيل مروعة حول السجون الإماراتية السريّة في مدينة عدن.

 

وهاجم قرقاش استقبال أمير قطر، للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي زار الدوحة وعقد عدة اتفاقيات مع الجانب القطري.

 

وقال قرقاش في تغريدة عبر "تويتر": "غريب أمره جارنا، يروج لرواية الإرهاب في عدن ضد جاره، ويرى حماية سيادته في مظاهر عودة مستعمره القديم"، في إشارة إلى الأتراك.

 

إلا أن اللافت في تغريدة قرقاش قوله في نهاية التغريدة: "هي مرحلة ستمضي ومعها حماقات الجيل المشاكس وجنون عظمته"، وهو ما فسره ناشطون بتأكيد إماراتي على قرب المصالحة الخليجية.

 

يشار إلى أن تحقيق قناة "الجزيرة"، أورد أن المسؤول الأول عن عصابة الاغتيالات في عدن كان يعمل مع الإماراتيين وتحديداً مع المدعو "أبا خليفة" الذي لم يعرف اسمه الحقيقي.
 
وكان لافتا ما أورده التحقيق من اتهامات للإمارات بأنها تعاونت مع عناصر من تنظيم القاعدة، لـ"تنفيذ عمليات اغتيال بتوجيه من ضباط إماراتيين".

 

 تحقيق للجزيرة يتهم الإمارات باغتيالات وسجون سرية في عدن