نقلت روسيا اليوم عن وكالة "إنترفاكس" الروسية، أن السلطات الروسية أرجأت موعد تنفيذ قرار استئناف رحلات الطيران المباشرة إلى المنتجعات المصرية المطلة على البحر الأحمر إلى العام القادم.


وقال مصدر لـ"إنترفاكس"، إن "مطارات المنتجعات المصرية رغم التجديدات، ما تزال غير مطابقة لمعايير السلامة الروسية.

وأوضح أن شكوكا انتابت خبراء أمن الطيران الروس الذين زاروا المطارات للتفتيش، حول مدى كفاية التدابير المتخذة، كما أن الجانب المصري امتثل بشكل انتقائي لطلبات موسكو بشأن معايير أمن الرعايا الروس.

وفي وقت سابق، صرح نائب وزير النقل الروسي، ألكسندر يورتشيك، بأن استئناف الرحلات العارضة "تشارتر" بين روسيا والمنتجعات المصرية يعتمد على الجانب المصري.

وكانت روسيا قد استأنفت رحلات الطيران النظامية بين موسكو والقاهرة في أبريل 2018، لكن استئناف رحلات الطيران العارضة ما يزال عالقا.

ومنذ وقف حركة الطيران بين روسيا ومصر في نهاية 2015 إثر عمل إرهابي أودى بحياة 224 مواطنا روسيا، تردد أكثر من موعد لاستئناف رحلات الطيران "تشارتر" بين روسيا وشرم الشيخ والغردقة، إلا أن المسألة لا تزال عالقة.