كشفت وكالة "إنترفاكس" الروسية عن قيام طائرة استراتيجية أمريكية مسيرة من طراز RQ-4B Global Hawk بمهمة استطلاع فوق الساحل السوري، حيث تملك روسيا قاعدتين عسكريتين.


وقالت مصادر غربية مختصة بمراقبة حركة الطائرات للوكالة، السبت، إن طائرة الاستطلاع المسيرة الأمريكية، التي أقلعت من قاعدة "سيغونيلا" في جزيرة صقلية الإيطالية، نفذت سلسلة من المهمات بالقرب من القاعدة البحرية الروسية في ميناء طرطوس وقاعدة "حميميم" الجوية (بريف اللاذقية)، مقتربة منهما، من حين إلى آخر، على مسافة تتراوح بين 35 و45 كلم.

 

ووفقا للمصادر نفسها، فإن التحليقات جرت على ارتفاع يناهز 16 كلم فوق المياه الدولية بشرق البحر الأبيض المتوسط، وأن الطائرة لم تنتهك حدود سوريا البحرية.

 

وأضافت -بحسب ما نقلت "RT"- أن العملية استغرقت أكثر من 10 ساعات، حيث كان بإمكان الطائرة أن تراقب ضواحي العاصمة السورية دمشق.

 

ويشير مراقبون إلى أن استخدام طائرة Global Hawk الاستراتيجية بالقرب من القاعدتين الروسيتين في سوريا يعد أمرا غير عادي، علما أن البنتاغون عادة ما يعتمد في هذه المهام على استخدام طائرات RC-135 المتخصصة في الاستطلاع الإلكتروني، وطائرات P-8A Poseidon المضادة للغواصات والتابعة للبحرية الأمريكية. أما Globa Hawk فاستخدمت، حتى وقت قريب، في مهام استطلاعية قرب السواحل الروسية في البحر الأسود، وطوال خط التماس بين طرفي النزاع المسلح في منطقة دونباس (جنوب شرق أوكرانيا)، وكذلك قرب الحدود الروسية في منطقة البلطيق.

 

و"آر كيو - 4 غلوبال هوك" هي طائرة من دون طيار من إنتاج نورثروب غرومان. كانت تعرف باسم تاير الثانية موجب أثناء مرحلة التطوير. تستخدمها القوات الجوية الأمريكية كطائرة استخبارات ومراقبة واستطلاع ISR.