قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي اليوم ، إن الرئيس دونالد ترامب أقر بالقيام بأفعال ترقى إلى حد الرشوة فيما بات يعرف بفضيحة أوكرانيا محور التحقيق الذي يقوده الديمقراطيون لمساءلة ترامب بمجلس النواب.
وذكرت بيلوسي في مؤتمر صحفي جاء بعد يوم من بدء جلسات المساءلة العلنية ، أن "الرشوة هي منح أو حجب مساعدات عسكرية في مقابل تصريح علني بشأن تحقيق مزيف في الانتخابات".

ويحقق الديمقراطيون فيما إذا كان الرئيس الأميركي أساء استغلال سلطات منصبه بحجب مساعدات أمنية لأوكرانيا بقيمة 391 مليون دولار كوسيلة للضغط على كييف لإجراء تحقيقات بشأن جو بايدن نائب الرئيس الأميركي السابق وابنه هنتر الذي كان يشغل منصبا في شركة طاقة أوكرانية.

وتركز التحقيقات البرلمانية الممهدة بالكونغرس الأميركي على مكالمة هاتفية أجراها ترامب في 25 يوليو/تموز الماضي طلب فيها من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي فتح تحقيق فساد مع بايدن وابنه، وجو بايدن من أبرز المرشحين الديمقراطيين المحتملين لمنافسة ترامب في انتخابات الرئاسة للعام 2020.