روت الطفلة ليان ابنة الشهيد بهاء أبو العطا، اللحظات التي سبقت قصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي لمنزل عائلتها شرق غزة، فجر الثلاثاء، والذي تسبب في استشهاد والديها.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقابلة اذاعية أجريت مع الطفلة ليان قالت فيها، إن والدها حضر لمنزل العائلة خصيصا للاحتفال بعيد ميلادها.


وأضافت أنها استيقظت على صوت انفجار كبير، لتكتشف أنها أصيبت في قدمها، وفي هذه اللحظة نادت على والديها إلا أنهما لم يجيبا، لتكتشف لاحقا أن والديها استشهدا.


8 شهداء من عائلة واحدة بمجزرة للاحتلال وسط غزة (شاهد)

وكان الاحتلال أقدم فجر الثلاثاء على قصف منزل يعود لعائلة القيادي العسكري في حركة الجهاد الإسلامي، ما أدى لاستشهاده وزوجته، وإصابة آخرين، ليتواصل العدوان حتى فجر الخميس مخلفا وراءه 34 شهيدا وأكثر من مئة جريح، إضافة إلى إحداث دمار كبير في عشرات المنازل والممتلكات والمرافق العامة.