كشف الدبلوماسي الإيراني السابق أمير موسوي أن المعلومات الأولية عن اسقا طائرة صباح الجمعة  مسيّرة في ميناء "ماهشهر" جنوب غرب البلاد ، تشير إلى أن الطائرة أقلعت من البحرين وهي إسرائيلية.
حديث موسوي جاء بعد تأكيد قائد القوة الجوية في الجيش الإيراني العميد علي رضا صباحي إسقاط طائرة مسيّرة معتدية عبر منظومة محلية للدفاع الجوي".

وقال موسوي في لقناة الميادين أن المعلومات تشير إلى أن الطائرة ترسل المعلومات للموساد، ويبدو أن الهدف منها هو جسّ النبض.


وأوضح أن الجيش الإيراني أسقط الطائرة المسيّرة في الدائرة الأولى بعد إطلاقها أي أنها لم تصل إلى العمق الإيراني.

ورأى أنه قد يكون هدف الطائرة التجسس على مراحل العمل في مصنع بوشهر.

موسوي أعرب عن اعتقاده أنه قد يكون هدف الطائرة التجسس على مراحل العمل في مصنع بوشهر.

وأكد أن المنظومة المحلية الصنع التي أسقطت الطائرة تستطيع إصابة هدفين معاً وعلى ارتفاع 18 كلم.