تمخضت الثورة العراقية الحالية عن ضغوطات واجهت المسعفين، كونهم أصبحوا هدفاً للقناصة، إلا أن سائقي "التكاتك" تدخلوا لإنقاذ الموقف. كيف تحول "التك تك" من مصدر إزعاج إلى "رمز" الثورة العراقية؟

بعجلاته الثلاث الصغيرة ومقاعده التي لا تتسع لأكثر من ثلاثة أشخاص، ونداءات سائقيه الرنانة، يبدأ "التك تك" مسيرة عمل جديدة في العراق، وذلك بعد مساع جدية في مصر لمنعه واستغلاله كوسيلة لتحقيق فرص عمل جديدة في تونس.

لكن "التك تك" تولى خلال موجة الاحتجاجات العراقية الراهنة مهمة جديدة: فهو أضحى "سيارة إسعاف" تنقل الجرحى، ليصبح الوسيلة الأسرع، لاسيما بعد استهداف المسعفين من قبل القناصة، والذي جعل من سائقي "التكاتك" البسيطين" رمزاً للثورة العراقية، ودفع الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي لإطلاق وسم (هاشتاغ) #ثورة_التكتك.

"تك تك مان"... أبطال جدد لخدمة الثورة

تعرضت عربات "التك تك" في العراق خلال العام المنصرم إلى موجة سخط من سكان العاصمة بغداد، باعتبارها مصدر إزعاج لسائقي السيارات العمومية، فيما اتهمها البعض بارتكاب مخالفات مرورية. بيد أن الثورة العراقية الأخيرة دفعت بهم إلى ساحات الاشتباك، ليصبحوا بعد ذلك رمزاً لها. وقد تداول رواد الشبكة العنكبوتية صوراً ومقاطع فيديو لأعمال وصفت بـ"البطولية" لسائقي التكتك، فيما أطلق البعض عليهم لقب "تك تك مان"، في مقاربة لـ"سوبرمان"، البطل الخارق، إذ غردت صفحة عراقية تعنى بقضايا حقوق الإنسان صورة لإحدى العربات، مرفقة بمقاطع من أغنية للبطل الخارق المعروف "باتمان".

المهمة التي يقوم بها السائقون هي مهمة صعبة، كما يذكر المتظاهرون، إذ أن عملية نقل المصابين في وسط الاشتباكات التي يحيط بها قناصة تعد صعبة وخطرة، كما تشير التقارير الصحفية، إلا أن حجم العربات الصغير لا ينفك يثبت أنه الأفضل من أجل سرعة نقل المصابين والمحتجين والمياه والمستلزمات الصحية.

غير أن السائقين، بناءً على تصريحات للمتظاهرين، يتحدون مخاطر إطلاق الرصاص، ويقومون بتوزيع المياه الغازية على المحتجين للتخفيف من وطأة الغاز المسيل للدموع، ما جعل صيتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي ينتشر كالنار في الهشيم خلال وقت قياسي، وسط تبادل النشطاء صوراً ومقاطع فيديو لهم.

وكانت عدسات المتظاهرين التقطت قيام بعض سائقي التكتك بإنقاذ مصابين بسرعة بالغة أثارت استغراب المغردين والمعلقين، ما جعل وسم #ثورة_التكتك يتصدر وسوم الثورة العراقية.

"أبو التكتك"... بين البطولة والعوز

الدور الذي قام به سائقو التكتك في الثورة العراقية دفع النشطاء إلى تداول أغنية للفنان العراقي حسام الرسام، والتي يمجد بها "بطولات" السائقين.، بلهجة عراقية ممزوجة بموسيقى فلكلورية عراقية معروفة.

فيما تكفل ناشطون بدفع تكاليف وقود التكاتك، وذلك في موجة تضامن معهم، بعد أن نشر رواد المواقع الاجتماعية أخباراً عن قيام السائقين بالتبرع بوقتهم وأموالهم، على الرغم مما تم وصفه بـ"ضيق حالهم".

وكان أصحاب التكاتك قد رفضوا تلقي أي أموال مقابل خدماتهم، باعتبارها "واجباً" وطنياً، وقاموا بتشكيل صفحة ومجموعة على "فيسبوك" تحملان اسم "اتحاد تكتك العراق"، وقاموا باستحداث وسم #نقل_المتظاهرين_مجاناً. كما أوردت مصادر صحفية عراقية أن السائقين يتناقلون أخبار المظاهرات من خلال دردشات جماعية، وذلك لتحديد المناطق التي يحتاج فيها المصابون والمتظاهرون إلى المساعدة، بالإضافة إلى استحداث وسائل حماية ضد الرصاص والغاز المسيل للدموع. 

 

التكتك .. يهرب من مصر إلى العراق

تمتاز عربات التكتك بصغر حجمها، ما يسمح لها بالتنقل بين الأحياء الصغيرة والشوارع الضيقة، وقد كانت في السابق محط جدل في أوساط الناشطين العرب. ولسنوات عدة، شكلت هذه السيارات مصدر إزعاج للبعض، ووسيلة نقل غير آمنة، ما جعل منها هدفاً سهلاً للانتقاد، لاسيما في مصر، إذ على الرغم من كونها وسيلة نقل معروفة ورخيصة في القاهرة، إلا أن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي أعلن عن قرار جديد بسحب الرخص من سائقيها، واستبدالها بحافلات صغيرة "ميني فان".

بيد أن الحكومة التونسية كان لها موقف مختلف، إذ أعلنت عن طرح الآلاف من عربات التكتك في الشوارع التونسية، وذلك لمواجهة البطالة بين صفوف الشباب، ولحل مشاكل النقل في المنطقة.

أما الثورة العراقية فقد استطاعت استغلال مزايا التكاتك من أجل تعويض النقص في سيارات الإسعاف، لاسيما في ظل المخاطر التي يتعرض لها المسعفون وشح الإمدادات الطبية للمتظاهرين، وبهذا استطاع سائقوها تغيير النظرة السابقة كونها مصدر "إزعاج" للبعض في العراق، إلى "بطل" حملت الثورة العراقية اسمها.

مرام سالم 

  • Protest in Bagdad (picture-alliance/dpa/H. Mizban)

    مظاهرات العراق - شباب عزل يتصدون لرصاص مجهول!

    احتجاجات ضد البطالة

    بدأت المظاهرات العراقية في الأول من تشرين الأول/ أكتوبر 2019، بساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، بمشاركة أكثر من ألف محتجٍ، مطالبين بإصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية، ونبذ الفساد، وتحسين نظام التعليم، وإصلاح واقع المؤسسات الحكومية، وركزت على ضرورة إيجاد فرص عمل والتخلص من البطالة المتفشية بين الشباب والمقدرة نسبتها بـ25%.

  • Irak Anti-Regierungsproteste | Ausschreitungen & Gewalt in Bagdad (Reuters/W. al-Okili)

    مظاهرات العراق - شباب عزل يتصدون لرصاص مجهول!

    استقلالية الاحتجاجات

    نأت الأحزاب السياسية بنفسها عن الاحتجاجات، إذ كان الشباب هم المحرك الأساسي لموجة المظاهرات، وذلك بعد قيام شاب بحرق نفسه في سبتمبر/ أيلول الماضي بسبب مصادرة عربته للبيع المتجول. فيما أشارت مصادر إلى أن المتظاهرين في العراق أحرقوا مقرات أحزاب سياسية وفصائل من الحشد الشعبي.

  • Irak Proteste in Bagdad (Getty Images/AFP/A. Al-Rubaye)

    مظاهرات العراق - شباب عزل يتصدون لرصاص مجهول!

    وقف التدخلات الإيرانية

    تطورت المظاهرات لتصبح الأكبر منذ تولي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي منصبه، وامتدت لتصل إلى مناطق شرق وجنوب العاصمة، وشملت اغلب محافظات جنوب العراق. ورفعت شعارات تطالب بوقف التدخلات الإيرانية في الشأن العراقي.

  • Irak gewaltsame Proteste (picture-alliance/AP Photo/H. Mizban)

    مظاهرات العراق - شباب عزل يتصدون لرصاص مجهول!

    في تحدٍ ضد منع التجول

    فرضت الحكومة العراقية حظر تجول ما بين 3-5 تشرين الأول/أكتوبر، بدعوى الحفاظ على الأمن العام. فيما تحدى المحتجون القرار وخرجوا بالآلاف في بغداد والمدن الجنوبية، وذلك على الرغم من استخدام قوات الأمن للغاز المسيل للدموع والرصاص الحي. وقد ارتفعت حصيلة القتلى حتى هذه اللحظة لتصل إلى اكثر من 100 قتيل، ونحو 6000 مصاب.

  • Irak Baghdad gewaltsame Proteste gegen Regierung (AFP/A. Al-Rubaye)

    مظاهرات العراق - شباب عزل يتصدون لرصاص مجهول!

    حزمة إصلاحات عاجلة

    القيادة العراقية تقر باستخدام ما أسمته "القوة المفرطة" ضد المحتجين، بعد أن نفت في وقت سابق اطلاق الرصاص الحي مباشرة على المتظاهرين. وكانت الحكومة قد أعلنت عن حزمة قرارات عاجلة بشأن أزمتي السكن والبطالة من أجل احتواء المظاهرات، فيما تعهد رئيس البرلمان العراقي، محمد الحلبوسي، بالعمل على إجراء إصلاحات واسعة ومحاسبة الفاسدين.

  • Irak Proteste in Bagdad (Getty Images/AFP/A. Al-Rubaye)

    مظاهرات العراق - شباب عزل يتصدون لرصاص مجهول!

    انقطاع عن العالم

    قامت السلطات العراقية بفصل خدمة الإنترنت، كما حجبت بعض مواقع التواصل الاجتماعي في معظم المحافظات باستثناء إقليم كردستان العراق، وذكرت تقارير أن معدل الاتصال مع الانترنت انخفض بما يقارب 70%. وقد وردت تقارير إعلامية تفيد بأن مسلحين مجهولون هاجموا مقرات ووسائل إعلام عربية ودولية في العاصمة العراقية.، كما جرى اعتقال عدد من ناشطي وناشطات منظمات المجتمع المدني.

  • Österreich OPEC | Adil Abd Al-Mahdi, Ölminister Irak (picture-alliance/dpa/H. Neubauer)

    مظاهرات العراق - شباب عزل يتصدون لرصاص مجهول!

    رئيس الوزارء أمام معادلة مستحيلة

    رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، والذي استلم منصبه منذ ما يعادل السنة، يواجه انتقادات عديدة، وعلى الرغم من ظهوره في كلمة لمحاولة امتصاص غضب المحتجين، إلا أنه وجد نفسه أمام معادلة سياسية صعبة، في ظل سيطرة الفصائل السياسية وشبه العسكرية على السلطة.

  • Irak Symbolbild Ölfeld bei Basra (Getty Images/AFP/H. Mohammed)

    مظاهرات العراق - شباب عزل يتصدون لرصاص مجهول!

    عجز مالي هو الأسوأ منذ 16 عاماً

    المرجعية الدينية العليا في العراق طالبت بضرورة قيام الحكومة بتحسينات وتشكيل لجنة مستقلة لمحاسبة الفاسدين، وضرورة محاورة ممثلين عن المتظاهرين، وذلك بعد أن فشلت السلطات في تكليف وزير للتربية خلال عام كامل، وأخفقت في توفير فرص عمل، وفي تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين. وقد أشارت تقارير مالية إلى أن العجز المالي في العراق، هو الأسوأ منذ 16 عاماً، ووصل إلى 30 مليار دولار.

  • Köln Demonstration von Irakern (DW/Maram Shahatit)

    مظاهرات العراق - شباب عزل يتصدون لرصاص مجهول!

    تظاهرات العراقيين وصلت ألمانيا

    امتدت الاحتجاجات إلى عراقيي دول مهجر، الذين تظاهروا عبر العالم مرددين ذات الشعارات لتحقيق إصلاحات اقتصادية وسياسية، ولوقف التدخل الإيراني، وقد نظمت منظمات عراقية تظاهرات في لندن وستوكهولم وسدني احتجاجاً على قمع السلطات العراقية للمتظاهرين السلميين.كما شهدت مدن ألمانية عدة تظاهرات ووقفات تضامنية مع العراقيين، كان أكبرها في مدينة كولونيا غرب ألمانيا.