وصل إلى العاصمة القاهرة، الأحد، وفد من حركة "الجهاد الإسلامي في فلسطين،" للقاء مسؤولين مصريين.

وقال مصدر من الحركة للأناضول، مفضلا عدم ذكر اسمه، إن "الوفد يترأسه الأمين العام للحركة زياد النخالة على أن يتبعه وفد آخر من قيادة الحركة في غزة فيما بعد"، دون تحديد.

وأضاف أن الزيارة تهدف للقاء مسؤولين مصريين، لـ"بحث العلاقات الثنائية بين الطرفين وأوضاع القضية الفلسطينية".

ولفت إلى أن اللقاء سيبحث التخفيف من الأوضاع الصعبة التي يعيشها أهالي غزة نتيجة الحصار الإسرائيلي.

وتفرض السلطات الاسرائيلية منذ نحو 13 عاما، حصارا مشددا على غزة، ما أدى إلى زيادة كبيرة في نسب الفقر والبطالة في القطاع المكتظ بالسكان.

وتوصلت الفصائل الفلسطينية لتفاهمات مع إسرائيل، نهاية العام الماضي، بوساطة مصرية وقطرية وأممية، تقضي بتخفيف الحصار عن غزة، مقابل وقف الاحتجاجات الفلسطينية الأسبوعية قرب السياج الحدودي.

  "الجهاد الإسلامي" تدين زيارة المنتخب السعودي إلى فلسطين