أدانت المحكمة العليا في ولاية سكسونيا شرقي ألمانيا شخصين من الوسط اليميني المتطرف بالانتماء لما يسمى "مجتمع المدرسة القديمة" (أولدسكول سوسايتي) ويشار إليه اختصارا بالحروف "أو إس إس" وقضت بسجنهما.

قضت المحكمة العليا في ولاية سكسونيا اليوم الخمس (10 تشرين الأول/ أكتوبر 2019) بسجن شخصين من اليمين المتطرف بعد إدانتهما بتهمة تأسيس جماعة إرهابية والانتماء إليها ومخالفة قانون السلاح.

وكان مجلس أمن الدولة في الولاية قرر اليوم الخميس سجن أحدهما (43 عاما) وهو من مدينة كيمنيتس مدة عامين وأربعة أشهر وسجن الآخر (31 عاما) من مدينة أنكلام في ولاية ميكلنبورغ فور بومرن مدة عامين مع وقف التنفيذ بعد دفع كفالة. لكن هذه الأحكام ليست قطعية، حيث أعلن محامي الدفاع عن المتهم الأول أنه سيستأنف ضد الحكم.

ورأى القضاة أن الشخصين ينتميان إلى قيادة هذه الجماعة وأنهما ساهما "بقوة" في تحولها إلى الفكر المتطرف. وقال رئيس المحكمة توماس فريزيمان إن المتهمين شاركا في تأسيس الجماعة الإرهابية في آب/ أغسطس 2014 وتبوءا منصبا قياديا فيها، حيث تولى أحدهما المسؤولية عن "تنفيذ" القواعد الداخلية والآخر دور "أمين" الشباب فيها. وأضاف فريزيمان أن الجماعة كانت عنصرية ومعادية للأجانب.

وأوضح رئيس المحكمة أن الجماعة خططت منذ كانون الثاني/ يناير 2015 لهجمات إشعال حرائق وتفجير أماكن إيواء اللاجئين، إلا أنه تم تفكيكها قبل التنفيذ. وذكر أن "الأسلحة كانت دائما موضوعا في دردشاتهم" الإلكترونية، مشيرا إلى وجود تفكير متكرر في إنتاج بنادق رشاشة، ومسدسات أو قنابل أنبوبية.

وبين فريزيمان أن إحدى المحادثات في الغرف الإلكترونية جرت بين أعضاء كبار السن في الجماعة أظهرت أن الهدف الكامن وراء نشاط المجموعة هو "تحقيق هدف الاشتراكية القومية الحديثة (النازية الجديدة)".

ع.ج/ أ.ح (د ب أ)

  • Sächsische Industriemetropole Chemnitz (picture-alliance/dpa)

    كيف تحولت مدينة كارل ماركس السابقة إلى مسرح للتطرف اليميني؟

    ثالث أكبر مدن ساكسونيا

    بمساحتها البالغة نحو 220 كيلومترا مربعا وعدد سكانها البالغ نحو ربع مليون نسمة، تعد مدينة كيمنتس بعد مدينتي دريسدن ولايبزيغ الشهيرتين، ثالث أكبر مدن ولاية ساكسونيا بأقصى شرق وسط ألمانيا. وكانت واحدة من أهم مدن الصناعة في ألمانيا في القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين.

  • Deutschland Chemnitz Karl Marx Denkmal (imago/ecomedia/robert fishman)

    كيف تحولت مدينة كارل ماركس السابقة إلى مسرح للتطرف اليميني؟

    تغيير الاسم على طريقة السوفييت

    اسمها جاء من نهر كيمنتس الذي يمر بها، وبنهاية الحرب العالمية الثانية تدمر نحو 90 في المائة من قلب المدينة. ومن عام 1953 وحتى 1990 في فترة ما عرف بـ"ألمانيا الشرقية" تحول اسمها لـ"مدينة كارل ماركس"، على غرار ما كان الاتحاد السوفيتي السابق يفعله من إعادة لتسمية المدن مثل ستالينغراد (فولغوغراد حاليا) ولينينغراد (سانت بطرسبرغ).

  • Reichskristallnacht in Chemnitz (picture alliance)

    كيف تحولت مدينة كارل ماركس السابقة إلى مسرح للتطرف اليميني؟

    مشاهد من عصر النازية

    كان برلمان كيمنتس من أوئل البرلمانات، التي سيطر عليها النازيون خلال حقبتهم، ما غير الوجه الثقافي للمدينة. وجرى اضطهاد اليهود ومصادرة أملاكهم، وحرق معابدهم في "ليلة الكريستال". ومن لم يهرب منهم خارج كيمنتس تم ترحيله أو إرساله إلى مراكز الاعتقال.

  • Erfolgreiches Eiskunstlaufpaar aus Chemnitz (picture-alliance/ ZB)

    كيف تحولت مدينة كارل ماركس السابقة إلى مسرح للتطرف اليميني؟

    تأثير سوفيتي كبير

    بعد الحرب العالمية الثانية أصبح النفوذ السوفيتي واضحا في كيمنتس سواء من الناحية العسكرية أو المالية أو التعدين أو حتى الثقافة. وفي فترة الستينات كانت هناك حركة عمران كبرى. وفي السبعينات نالت شهرة في المسرح والرياضة مثل التزلج الفني على الجليد ورياضات الدرجات والسباحة ورفع الأثقال.

  • Neue Fertigungslinie für Dieselmotoren im VW Werk Chemnitz (picture-alliance/ZB)

    كيف تحولت مدينة كارل ماركس السابقة إلى مسرح للتطرف اليميني؟

    مصاعب ما بعد الوحدة

    رغم آلاف الشركات التي أُنشئت في كيمنتس بعد الوحدة الألمانية منذ 1990 إلا أن ذلك لم يخف لسنوات طويلة ما يعانيه السكان من بطالة. غير أن نسبة البطالة بدأت في التحسن فوصلت إلى 13 في المائة عام 2013 لتصبح الآن أقل من 8 في المائة عام 2018.

  • Deutschland Messerstecherei in Chemnitz (picture-alliance/dpa/A. Prautzsch)

    كيف تحولت مدينة كارل ماركس السابقة إلى مسرح للتطرف اليميني؟

    جريمة قتل تفسح الطريق لليمين المتطرف

    مثل غيرها من مدن ولايات شرق ألمانيا وجد اليمين المتطرف نفسه في كيمنتس، رغم أن أعضاء حزب البديل الشعبوي والحزب القومي (النازيون الجدد) في برلمان المدينة هم أربعة فقط من بين 60 عضوا. غير أنه في ليلة السبت/ على الأحد (26 أغسطس/ آب 2018) ظهر اليمين المتطرف بقوة إثر مقتل رجل ألماني عمره 35 عاما، خلال احتفالات المدينة.

  • Chemnitz - Proteste nach Todesfall (Getty Images/AFP/O. Andersen)

    كيف تحولت مدينة كارل ماركس السابقة إلى مسرح للتطرف اليميني؟

    الاحتشاد أمام كارل ماركس

    صدر أمر باعتقال اثنين مشتبه بهما في قتله، أحدهما سوري عمره 23 عاما، والآخر عراقي عمره 22 عاما، يفترض أنهما وجها للرجل الألماني عدة طعنات. وبعدما انتشر خبر مقتله وقعت مظاهرات بعد ظهر الإثنين في قلب مدينة كيمنتس، واحتشدت مجموعات من اليمين المتطرف حول تمثال كارل ماركس.

  • Chemnitz Abbruch von Stadtfest (picture-alliance/dpa/A. Seidel)

    كيف تحولت مدينة كارل ماركس السابقة إلى مسرح للتطرف اليميني؟

    صراع اليمين واليسار وهجوم على أجانب

    بالتزامن مع ذلك تكونت مظاهرة مضادة من قبل الأحزاب اليسارية في نفس المكان، مما حتم تدخل الشرطة لمنع وقوع الصدام. وقام أشخاص من اليمين المتطرف بمهاجمة أجانب في كيمنتس. وفي المساء بدأت المظاهرات تهدأ بعدما أسفرت عن جرح ستة أشخاص، وتقول الشرطة إن عدد المشاركين في المظاهرات جاء أكبر من توقعاتها بكثير.

  • Deutschland Flyer Bündnis unteilbar ruft zu Demonstration auf

    كيف تحولت مدينة كارل ماركس السابقة إلى مسرح للتطرف اليميني؟

    "غير قابل للانقسام"

    أظهرت تلك الأحداث مدى المخاطر التي تحدق بالديمقراطية والتعددية في ألمانيا، وتحدث سياسيون ومشاهير عن قلقهم من الانقسام، وأُعلن عن تنظيم مبادرة "غير قابل للانقسام" (unteilbar#)، من أجل التظاهر في برلين في 13 أكتوبر/ تشرين الأول، ضد الإقصاء وتأييداً لمجتمع ألماني منفتح. وستكون هناك في نفس اليوم مظاهرات في عواصم أوروبية أخرى ضد النزعة القومية. إعداد: صلاح شرارة.

    الكاتب: صلاح شرارة